عين الإبل

لوعة الفقد في مرثية الشاعر “علي بن عبد القادر دودو” لزوجه (رحمهما الله)!!

يتمنّى في اللّي تفقـدت ما ولاّت *** واش يرجّع زهونا فات نهارو؟؟ ما أوجعه هنا في قوله وهو يعبّر، في شفقة، عن قلبه الملتاع! إنه الوداع الأخير. يميتك الشعور بالفقد: الجزع من الامتلاك والجزع من التبدّد. إنه الخوف الدائم الذي هو حليفك، والذي أنت غريمه. خاويا سوى من روحك تتربّع دون أثر من دخلوا إلى حياتك ومن خرجوا في أرض الحماد البيضاء البعيدة. تلتفت فلا …

 142 المشاهدات,  10 شوهد اليوم