رحبة الشعراء

بقلم الشاعر علي قوادري/ البَدْوي

قصتان شعبيتان جلفاويتان من القرن الـ 19 … “الحاج بن دادي” و”عمر بن الرڨيڨ”!!

قصيدة “ڨُمْري السّدّة” للشاعر دحمان بن الخردلة الحمدي

الشاعر طاهر داودي/ قصيدة “بكري كانت شيعة الرّاجل برنوس”

في وصف مجاعة الأربعينات … قصيدة الشاعر “علي بن السايح” سنة 1944!!

مع الشاعر محفوظ بلخيري/ بيت من الملحون في وصف حصان أسود!!

رواق المصورين

تقنيات التسقيف التقليدية بمنطقة الجلفة (01) … ديار بادية الزعفران!!

المصور محمد بن علي … الوجود الأخير!!

المصور محمد بن علي … قصبة وأربعون عاما!!

المصور محمد بن علي … قصعة اللقـاء!!

المصور محمد بن علي … آخر نافذة للحياة!!

المصور عمر شخبات … من فوائد نبات الحلفاء!!

المصور محمد بن علي … رقص الناي!!

المصور محمد بن علي … بائع الوبر!!

المُصور محمد بن علي … البُرنُس!!

لباس تقليدي لفارس نايلي … همّة وشان!!

تصنيف صناعة واستخدام الألوان التقليدية في تراث منطقة الجلفة

بن سالم المسعود مصطلح “القطسة” يستخدم عند الحديث عن تلوين النسيج التقليدي وهو من الكلمة العربية “غطس”، ففي منطقة الجلفة يتم إقلاب الغين قافا. ويحيل المعنى على عملية غطس خيوط الصوف المغزول في اللون الذي يتم صناعته. وفي تراث منطقة الجلفة هناك 03 أنواع للتلوين وهي: التلوين من المصدر النباتي (مثل قشرة الرمان والعفص وغيرها). والتلوين من المصدر المعدني أي حجر التلوين مثل المقرة للفليج …

 140 المشاهدات

أهزوجة الدفن … من التراث الشعبي

أسمعنا عمي شبيري حمود، المولود سنة 1954 بقرية التوازي ببلدية الشارف، حفظه الله وأطال عمره، أهزوجة تقال أثناء نقل الميت إلى المقبرة وإلى غاية لحظة دفنه. وكما هو معروف فإن الأهازيج معروفة بخصوصيتها المناسباتية ولا تكاد تخرج عنها. ونص الأهزوجة يُرتّل جماعيا أو فرديا وفيما يتعلق بموضوع اليوم فالنص هو “لا إله إلا الله … الله … لا إله إلا الله”.  180 المشاهدات

 180 المشاهدات

أغنية مشهورة في وصف الفارس العربي الأصيل … الله لا شيهان!!

هي أغنية مشهورة جدا في التراث الغنائي لمنطقة الجلفة. وهناك عدة تسجيلات لها خصوصا بطريقة الغناء الشعبي الذي يعتمد على أداء فردي يتناوب معه مجموعة في تكرار البيت الإفتتاحي للقصيدة وبمصاحبة البندير أي على طريقة التقصاد كما هو الشأن في قصائد “يا غافلين عن ذكر القول” و”صلوا صلوا يا لي حضار” وغيرها. القصيدة مطلعها “الله لا شيهاني” وكلمة الشيهاني هي أصلها من “الشاهين” وصارت للحصان …

 90 المشاهدات

دراسة جديدة حول مظاهر التعليم ببلاد أولاد نايل قبل 1830

صدرت مؤخرا دراسة بعنوان “مظاهر التعليم في بوادي وقصور بلاد أولاد نايل قبل الاحتلال الفرنسي” للأستاذ بن سالم المسعود وهذا ضمن مشروع كتاب جماعي يشرف عليه الدكتور بلخير عمراني بعنوان “المدارس التعليمية في الجزائر خلال فترة الإحتلال الفرنسي 1830 – 1962 – دراسة استبصارية استثمارية” عن مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة بالأغواط. وعلى مدار 24 صفحة ضمّن الباحث دراسته بضبط المصطلحات وناقش عوامل ازدهار …

 88 المشاهدات

مقالة شاملة وثرية عن القهوة في الشعر الشعبي للأستاذ محمد بهناس

تدعمت الدراسات والأبحاث عن الشعر الشعبي بدراسة قيمة وثرية عن “القهوة” في الموروث الشعبي للاستاذ الشاعر والناقد والقاص محمد بهناس. وقد حفلت الدراسة بشتى القصائد والأبيات الشعرية الشعبية التي جمعها الأستاذ بهناس من شتى المناطق على رقعة جغرافية واسعة بالسهوب الوسطى مما يعطي قيمة كبيرة للمجهود الذي بذله. وقد نشرت الدراسة بموقع “الجلفة إنفو” تحت عنوان “قهوة بدوية رفقة شعراء الملحون” ويمكن مطالعتها على الرابط: …

 44 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

دلالات وتصنيفات لبعض أسماء النساء بمنطقة الجلفة

أسماء النساء بمنطقة الجلفة تحمل دلالات مختلفة وفي هذا المقال سنأخذ نماذج وهي لا تمثل كل الموروث الأعلامي لمنطقة الجلفة ويبقى البحث والتصنيف مطلوبين لكل من له الغيرة على تراث منطقتنا. نجد بمنطقة الجلفة أسماء نساء تحمل صفات نبيلة أو فأل خير مثل اسم الذوادية (للمرأة على صيغة المبالغة “الفعّالية” أي المرأة شديدة الدفاع والذود). ونذكر أيضا الربحية (الربح)، الرابحية، الزينة، زيد الخير، الصافية أو …

 90 المشاهدات

مولاي العربي الطويل بن عطية الدرقاوي … القاضي الذي احتمى ببلاد أولاد نايل سنة 1846!!

في دراسة للأستاذ الجامعي بن سالم المسعود منشورة تحت عنوان “بلاد أولاد نايل … حاضنة المقاومين الجزائريين”، يتحدث عن 15 شخصية مقاومة من شتى أصقاع الجزائر لجأت إلى بلاد أولاد نايل خلال القرن التاسع عشر سواء للإحتماء بهم أو حضور اجتماع. ومن بين تلك الشخصيات مولاي العربي الطويل بن عطية الدرقاوي الذي يرد اسمه أحيانا “مولاي العربي” أو “سي محمد العربي” أو “الشيخ سيدي الحاج …

 109 المشاهدات

كرم مع الناس وكرامة من الله … قصة الحاج بلخير بوزكري رحمه الله!!

هي واحدة من قصص الكرامات التي يؤيد الله بها عباده الصالحين وهي واقعة حقيقية حدثت في سبعينات القرن الماضي وما يزال شهود عيانها على قيد الحياة ومنهم السيد كمال بوزكري نجل الحاج بلخير بوزكري بطل هذه القصة. كان ركب زيارة يتوجه كل عام إلى “زاوية القيشة” بالزعفران يحضره أعيان الأعراش والقبائل ويبذلون مما أتاهم الله من مال ورزق لتبقى الزاوية عامرة بطلبتها وشيوخها وعلمائها ومريديها …

 525 المشاهدات,  2 شوهد اليوم

الهوية المعمارية الأصيلة لمساجد منطقة الجلفة

في دراسته المنشورة بالعدد الثامن لمجلة “المركز الثقافي الإسلامي” لسنة 2018، يتحدث المهندس المعماري عطية عيساوي عن التراث المعماري الإسلامي لمنطقة الجلفة. حيث قسّم هذا التراث إلى 03 أصناف (التراث البدوي، تراث القصور، التراث الكولونيالي). وقد صنف الباحث عيساوي ضمن النمط المعماري العثماني كلا من جامع الراس بمسعد (1858) وجامع سي بلقاسم بالجلفة الذين بُنيا بإشراف تقني للمحتل الفرنسي. وفي المقابل فإن سكان ولاية الجلفة …

 54 المشاهدات

لماذا تتكرر كلمة “لعرب” في الموروث الشعبي لمنطقة الجلفة؟

لا تكاد العبارات الواصفة لمختلف مجالات الموروث الشعبي لمنطقة الجلفة خصوصا، والجزائر عموما، تخلو من كلمة “لعرب” أو “عربي” مما يدلّ على تمسك سكان هذه المنطقة بعروبتهم وهويتهم عبر مختلف العصور. بل إننا نجدهم يسمون البادية بـ “العرب” ونجدهم يفرقون بين “العربي” و”القاوري” وهو المحتل الفرنسي. كما نجد ذلك في الطعام كقولنا “دهان لعرب” وفي اللباس كقولنا “سروال عربي” وفي الطب الشعبي كقولنا “دوا لعرب” …

 137 المشاهدات