الخيمة والمرحول

بقلم بن سالم المسعود/ أصل تسمية “عين وسّارة”!!

“عين وسّارة” مدينة تقع شمال ولاية الجلفة … وهذه المنطقة عمرتها قبائل عربية مرتحلة وأشهرها “رحمان”. لها حضور تاريخي وتراثي ثري عبر شتى مراحل تاريخنا. في هذه السانحة سنبحث في الأصل الأماكني لتسمية “عين وسّارة”. ولهذا لجأنا مباشرة إلى الدكتور “حميد غانم”. فهو زيادة عن كونه ابن المنطقة فإنه أيضا أستاذ للغة العربية درّس أجيالا ولم يقف عند ذلك بل واصل دراساته العليا وتحصل على …

 180 المشاهدات,  2 شوهد اليوم

بقلم سعد بلخيرات/ من مظاهر الحياة ببلاد أولاد نايل خلال العهد العثماني (ج 02)

التجارة وحركة القوافل والانتجاع الموسمي إن أغلب أهالي بلاد أولاد نايل كانوا يعيشون أساساً على الرعي وتربية المواشي وزراعة الحبوب المحدودة في السهول. ولأن الزراعة كانت تتأثر بالمناخ القاسي ولا تغطي حاجياتهم فقد لجأوا إلى التنقل المستمر والانتجاع بحثا عن المراعي الخصبة لمواشيهم. وتعتمد رحلات الانتجاع على وفرة الكلأ واعتدال الطقس. فيسيرون شمالاً أيام الربيع والصيف نحو (التل) ذي السهول الخصبة أين يمارسون عدة نشاطات …

 301 المشاهدات,  3 شوهد اليوم

“المردود” … طبق جلفاوي تقليدي لمجابهة “الڨرّة”!!

تحبذ المرأة الجلفاوية استحضار أشهى الأطباق التقليدية خصيصا في خضم “الڨرّة” ( بتشديد القاف وجرها، وهو مشتق من الكلمة العربية القرّ) وهو إصطلاح محلي يقصد به حالة الطقس المتقلبة التي تتسم بالبرودة والتساقط الكثيف للثلوج. ومن بين الأطباق التي اعتادت على تحضيرها ” النايلية” في أيام الشتاء قاسية البرودة وعند تساقط الثلوج الشخشوخة و”البركوكس” المعروف محليا بـ “المردود العربي” الذي هو عبارة عن حبات عجين …

 43 المشاهدات

مع الراوية محفوظ بلخيري/ صور ومصطلحات منطقة الضايات المسعدية

الضايات عالم لوحده ونظام معيشة قائم بذاته ولهذا تجد لها مصطلحاتها الخاصة بها. فهي منخفض تتجمع فيه الأمطار مما يجعلها ملاذا للبشر  والحيوانبما تحويه من أشجار وارفة الضلال وبما تربو به مروجها من كلأ للمواشي. وتاريخيا هي مناطق لطالما شكلت ملجأ للمقاومين. ولا يوجد أفضل من يخبرنا عنها من الراوية الشيخ محفوظ بلخيري. وفي ذلك يقول أن الضاية الكبيرة تسمى “دحية” وجمعها “دْحِي”. وفي ذلك …

 43 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

بقلم أ. عمر بن سالم/ مآثر … حكاية المصفى بن العورا!!

مارست  قبائل أولاد نايل الظعن، خاصة أولئك القاطنين منهم جنوب مدينة الجلفة حيث المناخ شبه صحراوي، فإذا انتهى الربيع واقفرّت الأرض من عشبها وكلأها، انتقلوا إلى الشمال الغربي، أو ما يعرف ببلاد التل، إلى تيسمسيلت وتيارت وما جاورهما … فيصلونها وقد أتم أهل تلك البلاد حصادهم، وتُترك الأراضي لترتاح بما بقي فيها من قصب السنابل فيكتري المَوّالون من أولاد نايل ذلك الباقي ويقيمون هناك فترة …

 366 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

مذكرة ماستر: الصناعة التقليدية بين الجلفة وغرداية

ننشر مذكرة ماستر بعنوان “الصناعات التقليدية جسر أصالة بين الجلفة وغرداية: البرنوس والقشابية الجلفاوية _الزربية الغرداوية” للطالبين “حمادي خالد” و”عبعوب جبارية” بجامعة ورقلة وقد نوقشت في ماي 2017.  المذكرة تضم معلومات مهمة عن الصناعة التقليدية بمنطقة الجلفة. للتحميل، من هنا: الصناعة التقليدية الجلفة غرداية  41 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

 41 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

د. تاج الدين طيبي/ عن نعمة (البداوة) وفضلها على (العربية) ..!

كان من نعمة الله تعالى على الجزائر زمن الاحتلال أن وُجِد فيها (عربٌ رحالة) لم يقربوا من (الدنس اللغوي)، ولا اختلطوا بالأعاجم المستوطنين، ولا انصهروا في الشمال حيث ركز المحتل ثقافته وفرضها، و(العربية) مدينة للترحال في البوادي، ولكل الحياة القاسية التي صاحبته في النجاة من لوثة الاحتلال، وفي الحفاظ على (جزالتها) وقاموس ألفاظها، وموروث التقاليد والقيم ومخزون التراث الذي تنوعت مظانّه بين الأدب الشعبي، ومنثور …

 37 المشاهدات

الخيمة النايلية وصناعتها

الخيمة هي رمز حياة بدو بلاد أولاد نايل مثلما هو القصر رمز الذين اختاروا حياة الإستقرار في قصور منطقة زنينة وقصور منطقة مسعد وبوكحيل وغيرها. ولقد تغنى الأمير عبد القادر بالخيمة التي يسميها أهل الجلفة “البيت” مثلما هو الشأن عند إخوانهم العرب في بلدان الخليج. وجاءت أشعار الأمير عن عاصمته المتنقلة “الزمالة” والتي تقع في مضارب أولاد نائل : الحسن یظھر في بیتین رونقه ☆☆☆بیت …

 38 المشاهدات,  3 شوهد اليوم

انطلق المرحول … ونلتقي عندما يدور الحول!!

اخترت الكتابة حول حياة البدو الرحل أثناء شهر رمضان لما يمثله ذلك من نظام معيشي قائم بحد ذاته يقوم على توقير الكبير ورحمة الصغير، نظام كانت المرأة فيه تشكل محور الأسرة نظرا للدور الكبير الذي كانت تقوم به تجاه زوجها و صغارها. و بما أن المدنية قد طغت على الحياة المعاصرة في كل جنباتها جالبة معها المظاهر السلبية التي لا تكاد حاضرة تخلو منها فإنني …

 30 المشاهدات