سِيَر المعاليم/ من أعلام التراث والجهاد …بن بوزيد بوزيد بن التواتي بن بوزيد!! 

زنينة أولاد نايل الجلفة أعلام تراث عربي إدريسي Ouled Nail

عدة خلوفي

ولد سنة تسعمائة وألف (1900) بالجلفة حسب ما هو مقيد في شهادة الميلاد. توفي والده وأمه حبلى به ثم توفيت أمه بعد مبلغه الثالثة من عمره فكفله زوج خالته واتخذه ابنا له وأدخله المدرسة. ولكن ما أسرع ما سحبه منها لحاجته الماسة إلى معين …

بدأ يعمل صغيرا في مشروع السكة الحديدية ما بين وسارة وقصر البخاري. ولكن اندلاع الحرب الكونية الأولى أوقف المشروع الذي كان يشرف عليه مهندس يهودي والذي انهار وطفق يضرب رأسه على الحيطان بعد ذلك حسب رواية الشهود. 

التحق بالخدمة العسكرية (تجنيد إجباري) قبل أو أثناء 1920 ووجد نفسه بعد أيام أو شهور في دمشق. ولكنه لم يشعر بالغربة فيها وهو الشاب اليافع ذلك أنه كان يكثر من التردد على أبناء الأمير وأحفاده ويجتمع إليهم ويسمع منهم حكايا بطل تخلى عنه أنصاره إلا قلة لحقته في منفاه وأخرى تسللت إليه في دمشق.

أكمل خدمته العسكرية في بيروت وهناك أيام الخدمة تزوج لبنانية درزية وعاش معها مديدة ثم طلقهاولم يكن له عقب منها ..

عاد إلى الجزائر واستوطن قصر البخاري حيث يسكن أخوه وكان لأخيه ورشة حدادة فعمل معه فيها ثم استقل بعمله متنقلا بين الشلالة وفرندة.

انضم إلى حزب الشعب وكلّفه الحزب بجمع التبرعات فأدى الأمانة على أحسن وجه. وبعد حله انضم إلى حركة أحباب البيان الذي كان يرأسها فرحات عباس وشارك في الكثير من نشاطاتها .

عاد إلى زنينة منتصف الأربعينيات وواصل بها عمله في الحدادة. استعان به المجاهدون وطلبوا منه ابتكار طرق لإخفاء الرسائل عن أعين الفرنسيين فجوّف لهم عصوات وأهداهُنّهم.

كان إلى ذلك رحمه الله من الأطباء التقليديين يقوم بخلع الأضراس ويعالج مشاكل انحصار البول واحتباسه وكان له آلة تعينه على ذلك.

تقاعد عن العمل سنة 1969 ــ ولم يتوقف عن مهنة التطبيب ــ ، ولزم بيته يرعي أبناءه وبناته حتى وافاه أجله عام 1981، رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان.

المصدر : ابنه لخضر بن بوزيد وابنه إسماعيل.

 25 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *