قصيدة “العمر” للراحل الحاج لخضر جعيدير … البيازة والفروسية من أجل الوعظ!!

أولاد نايل الشعر الشعبي الملحون تراث عربي هلالي إدريسي الشيخ عطا الله مسعد

هذه قصيدة وعظية بعنوان “العمر” للشاعر المجاهد الشاعر لخضر بن الدراجي جعيدير الذي توفي اليوم عن عمر 79 سنة.

القصيدة لها عدة تسجيلات ألقاها الشاعر بنفسه في حصة “خيمة الشيخ عطا الله” أو في ملتقى الشعر الملحون “برنوس الأحداب” وقد سجّله آنذاك الشاعر الشعبي الأستاذ بن يوسف مويسي ومنحنا صورة نص القصيدة فأعدنا كتباته وأضفنا له بيتا مع بعض التصحيحات اعتمادا على إلقاء الشاعر لقصيدته لما استضافه الفنان الراحل أحمد بن بوزيد في حصة خيمة الشيخ عطا الله.

القصيدة ليست وعظية فحسب بل هي توثيقية لمصطلحات الفروسية والبيازة وتدل على أن الشاعر له باع ومعرفة كبيرة بالفروسية والبيازة. وهذا حين استعاظ بقاموس الفرسان والصقّارين وبرع في استخدامه للتعبير عن حال الدنيا ومآلها. 

باسمك يا مجيب يا عال العليا *** سهل  لي في ما طلبتك يا وهاب
هاذ الدنيا الفانيه لعبت بيا *** وما نحسبهاشي ادور على لعڨاب
نفسي والشيطان داروها بيّا *** طاوعهم صغري وعادو ڨاع أصحاب
مهر الصغر مسرجو تايه بيّا *** وما يصّرّف على الوعر ما هو هيّاب
يكدد في الفاس يجلطم بيّا *** شانڨ راسو للسما شايش لولاب
للكيفان العالية هارب بيّا *** ومدربيني ع المواسح بيا راب
عارفها خاطيه ويڨولّي ليّا *** وشيّ الناس يحللو من غير كتاب
و تفرڨو لبطال كي طاحت بیّا ***  وخرج فيهم كاسح الخزرة رَهّاب
ماضي العين اللي ظفارو موذية*** طرشون الحومة اللي ظفرو عطّاب
تحضّنهم واد الهرم لايح بيّا *** وادرّڨ صغري لهيه عليا غاب
طار غرابي والرخم حطّ عليّا *** ومن شومو تفرڨت جماعة لحباب
البنة راحت كي طاحوا سنّيّ *** واسماط عليّ اللّي ضاري يطياب
ثڨلت وذني والسمع غاب عليّ *** وفارڨنا درس المساجد والخطاب
والشوف اللي بيه كانوا عينيّ *** تبدلّي في مضربو دمعة وضباب
وڨبضني سطر الظهر وركابيّ *** وثڨلت رجلي عادت المشية تصعاب
ضرك عادت طالبه الأرض عليّ *** حتی نا عزيتها والنوم اطياب
حاجة جنبی عادت بعيد عليّ *** والماء في الإناء حذايا وأنا قاب
نفسّر للي ما فهمش معنايا *** هاذا فعل الهرم بعد الشباب
الله واكبر ڨربت الرَّحلة ليّ *** ظني جا فصل الحصيدة زرعي طاب
باسمك لعظم نطلبك يا مولايا *** وبالرسول اللى رسلتو بالكتاب
خفف حملي راه ثاڨل بالسّيّة *** والهمني عند القبر حسن الجواب
واغفر للأمة مع والديّ ***  والسامع قولي بفضلك يا وهاب 

لا من نترجّاه من غيرك أنتايا *** ولا ماحي للذنب غيرك يا توّاب
نختم بالصلاة عن سيّد رقيّة *** محمد شفيعنا يوم الحساب

 153 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *