قصيدة “الشاعر بلڨاسم بلعود” لما علق بمجرى وادي جدي

تراث الجلفة تراث عربي هلالي ادريسي ouled nail أولاد نايل

بهناس محمد

قصة الشاعر بلقاسم بلعود (رح) الذي علق بواد جدي بمنطقة مسعد وكان قادما من صحرائها متوجّها إليها، فلمّا جرفه السيل تمسك بشجرة بطم، وظلّ هكذا لأكثر من يومين، إلى أن تم إنقاذه من قبل شباب من عائلة بوخالفة.

مدوّنا ذلك يقول:

يا قلبي ماهــــوش مفتاحك بيدي *** نا مهبــــول وسبتي غير نتايا

تحمل فيا شور جهلة واجد جدي *** بحر اللّالو ساس لاكان مرايا

سيلـــــو مجهد ع الحمايد متعدّي *** والبنيات يلوحهم شغــل ثرايا

هاذ البطمــة درت عنها معمادي *** لوما هي رحت للنــاس شـفايا

اولادت بوخـــالفة هدفـو عـــدّي .. دارولي في كل ماســح جرّايا

* الأبيات رواية الشاعر طاهر بلخيري بن سعد

 28 المشاهدات,  2 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *