عن الأصل الفصيح لكلمتي “خزوز” و”الفر”

د. حميد غانم

من الألفاظ العامية التي لها أصل في الفصحى في منطقتنا، وربما في مناطق أخرى من الوطن (الخزوز ـ الفَرّ) :
دعت لِخِزّان الفَلا ثبورا *** أدْفى ترى في شدقه تأخيرا
ترى إذا عارضْتَه مفرورا *** خناجرا قد نبّتتْ سطورا
من طردية لأبي نواس في كلب سليمان بن داود بن هاشم من كتاب الحيوان للجاحظ.
الخِزّان: ج خُزَز بضم ففتح وهو الذكر من الأرانب. ولفظه بالعامية الخزوز
الأدْفى: الذي أقبلتْ إحدى أذنيه على الأخرى حتى تكاد أطرافهما تتماس في انحدار قِبَل الجبهة، أو الأدفى الذي يمشي إلى جانب، وذلك أسرعُ له.
مفرورا: من فرّ الدابة. كشف أسنانها لينظر ما سنُّها .، يقول المثل الشعبي: (فَرُّو تعرف سنّو) والمعنى افتح فم الشاة تعرف سِنّها.

 45 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *