الطب الشعبي بـ “عين الحمام” بالشارف في القرن التاسع عشر

الطب الشعبي، حمام الشارف، الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي، أولاد نايل، Ouled Nail

بن سالم المسعود

في 18 ديسمبر من سنة 1897 نال الصيدلي الفرنسي “ڤيوت.م Guillot M” الميدالية البرونزية من وزارة الداخلية وأكاديمية الطب الفرنسية نظير دراسته المعنونة “تحاليل مياه عين الحمّام” أي حمام الشارف. وقد كان هذا الصيدلي يعمل وقتها بالمستشفى العسكري بالجلفة.

لم تكن “عين الحمّام” مجرد مكان مقصود من أجل التداوي بمياهه الساخنة بل موقعا يقع وسط آثار رومانية وهو يتبع قصر الشارف على حد وصف الجغرافي الفرنسي “لويس بياس” سنة 1882. وسنجد لمحة عن الحمام لنفس الصيدلي في المجلد 33 لمذكرات أكاديمية الطب حيث يقول “عين الحمّام … هذا الإسم وضعه العرب لعين حموية نشأت في الطبقة الطباشيرية لجبل واجبة … تحظى هذه العين بثقة كبيرة في خصائصها العلاجية ولهذا يقصدها العرب من كل مكان”.

ما يهمنا في هذه الدراسة هو التوثيقات التي سجلها ڤيوت من حيث التراث الطبي الشعبي للإستشفاء بالمياه الحموية وموقع عيونه. وفيما يلي الترجمة بتصرف يسير نقلا عن ملخص الدراسة الصادر بنشرة الحكومة العامة للجزائر:

على مسافة 45 كم غرب الجلفة، وبمسافة 07 كيلومترات شمال شرق الشارف، ينبع في وادي الحاجية عدد معتبر من العيون الحموية والتي يطلق عليها اسم “عين الحمّام” … تقع هذه العيون على ضفتي وادي الحاجية ويبلغ عددها 13 عينا ولكن يكفي أن نحفر حفرة على حافة الوادي لتنفجر عين جديدة بشرط أن يتم ذلك في نطاق العيون الثلاثة عشر البالغ طوله 200 متر. وتتغير من عين إلى أخرى قوة التدفق ودرجات الحرارة التي تتراوح بين 28 و38 درجة مئوية.

وحسب الخريطة المرفقة فإن العين رقم 03 تقع في سرير الوادي. حفر العرب في الرمل حفرة بطول 03.5 أمتار على مترين (02م) عرضا و0.35م كعمق (35 سم) ثم نصبوا فوق هذا المسبح خيمة. أما العين رقم 07 فهي تقع على يسار ضفة الوادي وهي تشبه في شكلها صدفة طبيعية بسبب وجود الحجارة الكلسية بجانبها مما سمح بتشكيل مسبح بدائي. 

إن هذه المياه محل تقدير كبير من السكان حيث يقصدونها في حشود كبيرة ومن نقاط بعيدة (بوسعاد وتيارت وآفلو) … هناك ينصبون خيمهم على حافة الوادي وتستمر إقامتهم رفقة عائلاتهم إلى أن يشعروا بالأثر العلاجي لهذه المياه. يعالج الناس هنا من داء المفاصل والتهاباته والأمراض الجلدية”.

خريطة مواقع العيون الـ 13 لحمام الشارف سنة 1897:

الطب الشعبي، حمام الشارف، الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي، أولاد نايل، Ouled Nail

الطب الشعبي، حمام الشارف، الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي، أولاد نايل، Ouled Nail

صورة جوية لحمام الشارف سنة 2009 قبل تهيئته:

الطب الشعبي، حمام الشارف، الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي، أولاد نايل، Ouled Nail

الطب الشعبي، حمام الشارف، الجلفة، التراث العربي الهلالي الإدريسي، أولاد نايل، Ouled Nail

 119 المشاهدات,  2 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *