مع الراوية محفوظ بلخيري/ المثل البدوي “بيّاز ولا ميّاز”!!

البيزرة أولاد نايل التراث العربي الهلالي الإدريسي الجلفة أولاد أم الإخوة ouled Nail

في دردشة تراثية وتاريخية مع الشيخ الراوية “محفوظ بلخيري” بجبل “كاف الدخان” ذكر لنا مثلا بدويا تتداوله عرب المنطقة وهو “بيّاز و لاميّاز” بمعنى “أعمل بيّازا ولا أعمل ميّازا”.

ويسترسل الشيخ محفوظ في الشرح فيقول “الميّاز هو الفارس الذي ترسله القافلة فيسبقها ليختار لها مكانا للنزول “المحط”. وفي ذلك مسؤولية كبيرة عن حسن الإختيار من حيث توافر شروط الأمان للقافلة ولبهائمها من اللصوص ومدى توفر الكلأ والعيون، وأيضا أن يأذن أهل المكان للقافلة بالنزول حتى لا تقع مشاكل أو صراعات حول المراعي … وفي مقابل “الميّاز” توجد هواية “البيازة” أي تربية الصقور للصيد وفيها يعاني “البيّاز” أثناء تدريب الطير”.

وفي حديث مع الدكتور كمال العيد، رئيس جمعية بيازرة للصيد بالكواسر بالجلفة، حول مكمن المشقة في “البيازة” قال بأن ذلك يعود إلى عدة أسباب مجتمعة. منها الوقوف على الحالة الصحية للطير وتتبع تطور تدريبه الذي يستدعي ملازمة وملاحظة في كل الأوقات حتى في الليل. وهناك أيضا المشقة في جلب “الطرائد” للطير لكي يألف منظر “الصايدة”. كما أن البيّاز يحرص على أن يطعم الطير لقمة بلقمة واستبدال الطعام عدة مرات حتى يتعود الطير على القبض على الطريدة”. ويتأسف محدثنا عن أن “البيازة” صارت تراثا يُنظر إليها كمهنة شاقة في الصيد بسبب انتشار الصيد بالبارود.

ويؤكد الدكتور كمال العيد على أهمية المثل “بيّاز ولا ميّاز” باعتباره توثيقا لمهمتين عريقتين في تراثنا العربي. واستذكر محدثنا هنا قصيدة “ڨلبي تفكر عربان رحّالة” لشاعر قصر الشلالة “عيسى بن علال” والتي غناها “خليفي أحمد”. وفي القصيدة يرد بيتان يحيلان على اقتران “البيازة”، باعتبارها نوعا من الصيد، والميازة”، باعتبار كلمة “الميز”، مما قد يبعث على التأكيد على أن “الميّاز” حين يختار “المحط” فإنه يضع في حساباته وفرة الطرائد وممارسة الصيد للقافلة إذا كان بين رجالها من يملك بندقية للصيد أو يربي طيرا.

الميز ڨال هنايا اليبــــــــالة *** ابنوا الخيام وحطو الرحــــال
سدّاوا عشاو اقوار متقابلة *** والڨوم تصطاد ونجعها فـــالي
وهكذا فإن الفارس المكلف باستطلاع طريق القافلة واختيار محطّها يُسمى “الميّاز” ومهمته هي “الميز”. والجمع لكلمة “ميّاز” هو “ميّازة” وقد سبق لنا في مقال لغوي أن تحدثنا عن صيغة الجمع على وزن “فعّالة” في عامية الجلفة.
صورة واجهة المقال: الفارس “مصطفى السلمي”، منطقة طريق “الملاڨة” بفيض البطمة ، فرقة أولاد جاب الله من عرش أولاد أم الإخوة. تصوير: سعد بلخيرات

 328 المشاهدات,  2 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *