مع الشاعر محاد بن داود / أبيات في مدح إبني المقاوم موسى الدرقاوي

تراث الجلفة، هلالي إدريسي عربي أولاد نايل، ouled Nail

مرّ الشاعر محاد بن داود، من أولاد بريكة، بجمع من الدراويش وهم من أتباع الطريقة الشاذلية المدنية الدرقاوية من أتباع “سيدي موسى بن حسن” فقال لهم : يا الدراويش نقولكم كلمة على شيوختكم واش تعطوا لي؟ قالولو: نعطوك اربيّع اربيّع … فأنشدهم:

بسم الله نبدا بقولي يا حضرة *** ونفتح باسمه بيبان الكونين

نستعين بالله من كل عثرة ***  ولبيات يجوني على حُسن اليقين

قولي نعني بيه لاولاد الزهرة *** المصطفى هو وبكر زينين

تحسبهم عڤبان حاموا على الخربة *** ويتعلو في العوم راحوا وينك وين

أُعْڤُبة حاموا على خرب الدارة *** وجبدو قلبو وكبدتو راحت شطرين

هذا النص فيه اشارة لاسم زوجة الحاج موسى “الزهرة بنت احمد” أم المصطفى وسي بوبكر وكلاهما من ذرية الحاج موسى بن الحسن المدني الدرقاوي قائد المقاومة الشعبية ببلاد أولاد نايل. وسي بوبكر هو والد سي أحمد لمين أحد أشهر القصّدين والمدّاحين بمنطقة الجلفة وهو متوفى سنة 1986.

وحسب رواية الأستاذ بشير الصيد (إبن مسعد المولود سنة 1955) فإن السيدة الزهرة هي شقيقة جد عائلة الصيد من عرش أولاد الأعور، بطن أولاد عيسى من قبيلة أولاد نايل. واسمها هو الزهرة بنت أحمد. في حين نجد اسمها “الزهرة بنت أحمد الداودي” حسب رسالة بن شتيح الأغواطي.

والمقاوم الحاج موسى الدرقاوي له أيضا من السيدة الزهرة إبنة إسمها “خديجة” وقد زوّجها للشيخ سيدي بلقاسم بن الصادق العبزوزي وهو أحد شيوخ قصر الشارف، ولقد تركه الحاج موسى على رأس الزاوية الدرقاوية بقصر مسعد لما توجه إلى الزعاطشة أين استشهد وهذا في 26 نوفمبر 1846.

ويبدو أن هذا النص هو لنفس الشاعر “محمد بن داود” الذي نشرنا له ولأول مرة قصيدة “أوصاف جمل الركبة” نقلا عن المجلة الإفريقية سنة 1940. وبالتالي فهو من أهل القرن الماضي ولعله عاصر كلا من ابني المقاوم الحاج موسى الدرقاوي وهما سيدي مصطفى وسيدي بوبكر (1850-1945).

عمر بن سالم/ المسعود بن سالم

 250 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *