مع الشاعر الكبير محفوظ بلخيري / أبيات في غرض المدح مع الشرح

يقول “بلقاسم بن العود” في مدح “الخيراني ابن القالم” وهو عين من أعيان أولاد طعبة:

اردبف على قسوم يعجبني محلاه  *** لخل طبة قابضة روس اكتافو

ذي الهرس العلال بالذمة خــــــلاه *** اقبل عنو مالقاش امن اخلافو

لاكن دبرلو الخيراني وكـــــــــساه *** من بكري معلوم يكرم سخافو

اللي زايد خصلة على عتبة باباه *** لخل سال عليه قهام ضيافو

شرح بعض الكلمات:

الرديف: البرانيس

لخل طبة : ما عدا قطعة

ذي الهرس : البرنوس البالي

بالذمة : بالقصد

سخافو : المحتاج اليه

قهام : مقنعة

ويعقب الشاعر بهناس محمد هنا بالقول أن الشيخ محفوظ بلخيري قد أوجز في شرحه وهو العارف بالشعر وما يتّصل به. حتى لا يتشكّل الأمر على بعضهم: 

الرديف: هو ما يكون رديفا للّباس، ويعني به هنا البرنوس؛ لخلى: تشرح حسب سياقها في البيت، ونقول أيضا: لخرى (بأحرف مرقّقة)، ولها عدة معان. يقول الشاعر سي بن مشيه: 

 والعين اللي ضاوية لخلى مشهاب عدت الشـــوفة ناقصة نشبح داني.

هنا جات في موضع التشبيه، بمعنى: كأنها .. 

يقول بلقاسم بلعود (رح) في موضع آخر:

ضاري بكري كي العود اذا دنّيت  *** لخلى ما نمليش من لرض اڨدامي

الهرس: هو البرنوس القديم المهترئ.

قهّام: بمعنى يشبع طالبه حتى التخمة. 

ويقول بلعود مردفا:

وينا عــــزري ينطح الڨارح مهماه *** فحل المجـــــرودة يحيدد برصـافو

يتڨطــــــع زبدو مع الجــــرّه خلاه *** ساعة ويلــــوحـو على وبر اكتافو 

يتعـــــدّاو على الطـــويّل ياحسراه *** الحــــوّاسة ڨـــدام قاشيهم حـــافو 

 56 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *