مع الراوية محفوظ بلخيري/ صور ومصطلحات منطقة الضايات المسعدية

أولاد-نايل-تراث-عربي-هلالي-إدريسي-الجلفة-مسعد الضايات ouled nail

الضايات عالم لوحده ونظام معيشة قائم بذاته ولهذا تجد لها مصطلحاتها الخاصة بها. فهي منخفض تتجمع فيه الأمطار مما يجعلها ملاذا للبشر  والحيوانبما تحويه من أشجار وارفة الضلال وبما تربو به مروجها من كلأ للمواشي. وتاريخيا هي مناطق لطالما شكلت ملجأ للمقاومين.

ولا يوجد أفضل من يخبرنا عنها من الراوية الشيخ محفوظ بلخيري. وفي ذلك يقول أن الضاية الكبيرة تسمى “دحية” وجمعها “دْحِي”. وفي ذلك نجد الشاعر محاد بن المداني (من البلول) يقول في شطر من قصيدة له “ويْحُطوا ذيك الدحي بيت بضاية”. ويشرح الشيخ الراوية محفوظ بلخيري هذا الشطر الشعري بأن المقصود من “بيت بضاية” هو أن كل ضاية تسكن فيها بيت وهذا فخر لأن القبيلة كثيرة العدد.

وهناك “المناڨع” ومفردها “المنڨع” وهو هو “ڨاع الضاية” و”الڨاعة” ليس فيها شجرة أو حجرة. ولهذا هي تصلح لبناء “الجب” فيها. وعندما تتشكل بحيرة من ماء الضاية فإنها قد تحمل إسم “الرْسَم” إذا كثُر فيها عشب “النجم” أو تُسمى “المغدر” اذا خلت من هذا العشب.
أما الجُب، وجمعها لجباب (الأجباب)، فهو نمط من أنماط الري والسقي التقليدية بربوع أولاد نايل ويتم ببناء خزان أرضي بالحجارة عند أخفض نقطة في الضاية والتي قلنا أن اسمها “ڨاع الضاية”. ولقد وقفنا على جُب تقليدية بإحدى بوادي المجبارة. وقد ازدهر بناء الأجباب في الضايات وقت الاحتلال الفرنسي والحقيقة أن الهدف من مشاريع المحتل هو تثبيت السكان ومراقبتهم عن كثب لمنع اندلاع أي مقاومة شعبية وكذلك تسهيل فرض الضرائب عليهم.

وهناك مثل محلي آخر يقول ” البطمة تڨتل أمها” … والحقيقة أن هذا المثل تشاؤمي وفيه شيء من جلد الذات … ذلك أن أشجار السدرة مهما طالت وامتدت فإنه ليس مقدر لها أن تكون في مثل ضخامة وبساقة البطمة وامتداد أغصانها إلى درجة أنك تجدها بمثابة دوحة في محيطها … ولذلك فالعلاقة هنا تكاملية ذلك أن السدرة قد سمحت للبطمة كي تخرج في دائرتها ثم تتركها تنمو وتصنع لنفسها ساحة يُخيم تحتها العابرون والجوالة … وهناك المثل الجميل “البطمة بنت السدرة” وربما مؤداه كيف يجتهد الوالدان في التضحية لتربية أبنائهما حتى يقدما للمجتمع من يعمرونه … أو ربما هو كناية عن التضحية أو الانطلاق من الصفر … فما بين حلقة من أشجار السدرة ذات الشوك الكبير تنمو في الوسط شجرة البطمة فيتشكل حولها جدار يقيها من رعي البهائم أو من الإحتطاب الجائر لبعض البشر.

أسماء بعض ضايات جنوب ولاية الجلفة:

ضاية الڨلب، ضاية أم الرانب، ضاية خيابر، ضاية الزرڨة، ضاية زخروفة، ضاية السطل، ضاية الحمارة، ضاية الڨاعو، ضاية سيبوسة، ضاية القرابية، ضاية حيرش، ضاية الحلاييم، ضاية التوميات، إلخ

صور من مختلف ضايات الجنوب المسعدي

 93 المشاهدات,  4 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *