عادل مكاوي/ قصيدة بشاميق الحمام!!

الشاعر الشعبي عادل مكاوي، التراث العربي أولاد نايل الجلفة ouled nail
بَعْضْ القَاشِي كِي بشَامِيقْ الحَـمَامْ
وجْمِيــعْ لِـي جَـا تْـوَالــمْ لكْــرَاعُــو
النِــفَـاقْ مــعَ الـورَى لثْنَـينْ حْــرَامْ
بِيهمْ هَـدَة نَـاسْ ذالسَـاعَـة شَاعُــو
ڨُـلْنَـالك يَــاشـــيْخ بَـعَـدْ لاَ تْتْـــلاَمْ
وَاهْ البَخْسْ شـرَاهْ مثلك بڨْــطَاعُـو
بعض القاشي يـعرفو معنى لكــلام
مــَا ذَلُـو لَهْــلْ الفنَــايـعْ مـَا طَاعــُو
مَاكشْ عَارفْ واشْ يخْرجْ مِنْ لَفَامْ
لاَ تُـدْخلْ مَـيْدَانْ صَاعْب تجْــمَاعُو
مَا يرْكـبْ مِـيعَادْنَا مـنْ غَيْرْ اِيـدَامْ
ومُـولْ الجِهدْ يلاَ نْـدَهْ كُنْت ذْرَاعُـو
يَاسـِـرْ مِـنْ خَيـْرَاتْهمْ رَاحُو صِــيامْ
مَـا جَـادُو مَــا صَـدقُـو فِـيهَا جَـاعُـو
بَخِيـلْ وتَلْــڨَـاهْ على الجًِــيدْ لَـــوَامْ
وَرُونِـــي ضَـرْك الـجَــواب نْتـَـاعُــو
هادف ڨالُو عَـادْ شايع فِـى ذا العَـامْ
رَاهْ مـبَـدَل نسْـبتُـو عـَـرْشُـو بَــاعُـو
مَا لَحَــيْتْ علـيك فِـي رَدْ الــسـَلاَمْ
يـعدزْ يَوم الحَيفْ يَـلْــڨَ دَمَــاعُــو
مثـلـك ڨَعْدتْ خَاليَة منــهم لرْسَـامْ
مَـا تمْـــتعْ فِـي بــِرْ تتــهَاب سْبَاعُـو
لا تمشـــي بيــناتنـا حَـافـِي لـَڨـْدَامْ
واسـحْـذَرْ مـن بــر مُقْتـرْ بلْــفَـاعـُو

 63 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *