الشاعر مكاوي عادل/ قصيدة “أڨبض دارك سبّح المولى”

البادية الصلاة أولاد نايل ouled Nail العبادة العرب بنو هلال الجلفة الصحراء الجزائرية الإسلام

أڨبـض دارك سبّـح الـمولى واذكــر
والـعــابد لـنعـايـم الـخـالق شـكـور
لا مـن قيـرو يــرفـع علينـا ذ الـضـر
والمـومن بفــعايل الطـاعة مـأمـور
ما ينكب مـن تــبع طريـڨــو وصبـر
يبري ويشـافي الكاعم والمـضـرور
مـا عـذّب ربـي عبـاد ن تـستـغــفـر
والــتايب بعد ن عصى ذنبو مغـفـور
وش يعـجـب في حالـنا بـاه يبـشر
تعـديـنا حــدود ربـي ظُلم وجـــور
لا مـن فيـنا عاد يـنـهي ع الـمنـكـر
امن الباطل في الشهايد عاد الزور
شح القيث من السما ما صب مطر
محـروثـة وتڨـابـلك ذ الـساعة بـور
يـا دعـاة الــديـن رانـي نـسفـــسـر
فيـدوني في الـسوال لي مـذكـور
مـــول الـديـن عـلاه دايـم يـتـوخـر
ملزوم بفتوى وفي لـخـرا محظـور
لا من ڨــال على الـتـبـارن تســكـر
وش يصلح فـينا لي هــو مخـمـور
الرذيـلــة مـنها الـمــصائب تـكـثـر
ويحرَمْ قَوْت نْخمر وصبح معصور
ولاه حنـايـا قـوتـنا يـاتـي مـن بــر
تبـاعــين وعيــشـنا بــيد الــبابــور
مــن ڨـلـة إيـمــانـا جــيل اتــهــور
عادو سهم الحوت كي شڨّوا لبحور
جـيل مشـوَق في بـلاد المـستعمـر
باع العز مـن الوكـر وصبح مـقهـور
فــرطــــنـا فـي ديــنـا لا مـن حَــبّـر
ونســـينـا قــرآنـا عشّــى مهـجــور
لشـرع الله ذ النـاس ما عادت تخزر
حتى لباس حـريمـنا ماهـو مستور
زنــاة وعــراة عــصـاة وتـجــهــر
لبسـة وحــدة والنـساء عشاو ذكور
ذي فــتنة في الدين والعـاقل ينذر
ما ردنـا عيش الفضايح والـفجــور
الــمـــرأة في الــديـن لازم تـســتر
والآيــة دليـل وتـمــعـن فى الـنـور

 132 المشاهدات,  3 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *