ديسمبر 11, 2020

ماذا كتب النقيب دوما بالضبط عن خيول بلاد أولاد نايل؟

هناك منشورات متضاربة حول ما قاله الأمير عبد القادر عن خيول بلاد أولاد نايل. ولهذا ينبغي الرجوع في مثل هذه الحالات إلى المصدر وهو كتاب النقيب دوما “خيول الصحراء وأخلاق البدو” الصادر سنة وفيه ينقل شهادة عن خيول أولاد نايل إلاّ النقيب دوما لم يقل بصراحة أن وصف خيولهم سمعه من الأمير عبد القادر. ولكن الكاتب في المقدمة يشير إلى فترة 16 سنة قضاها في …

 79 المشاهدات

التراث الأماكني العربي المرتبط بـ “النعام” بمنطقة الجلفة وأحوازها!!

في منطقة الجلفة إرتبطت بعض الطوبونيميا بالنعام، نظرا لانتشاره الواسع والى تواجده الى غاية بداية القرن العشرين دون أن ينقرض كليا من أقصى الجنوب الجزائري الى غاية خمسينات القرن الماضي. يدعو العرب النعام بتسميات مختلفة فهناك “الرال” وهو صغير النعام بينما يطلقون على ذكر النعام اسم “الظليم” أما الأنثى فيدعونها “الربدا” أو “الرمدة” ويطلق على مجموعة من النعام بالفرڨ (فرڨ نعام). من بين الطوبونيمات المشهورة …

 49 المشاهدات

السيڨ … لعبة شعبية جلفاوية تجمع ما بين الحظ والذكاء!!

السيڨ لعبة شعبية مشهورة بمنطقة الجلفة وفيها يتم استعمال القصبات بعد بريها جيدا بالسكين. وتعتمد هذه اللعبة على الحظ والإثارة والذكاء في تحريك “الجراء” داخل “السوڨ” … ويا سعد من “فوّز” جراءه وخرج الى الطريق العام ثم دخل ديار خصمه وشرع في إفناء  “جرائه” … وليحذر أن “يخربز” أي أن يترك وراءه واحدا من جراء خصمه … العود والثلاثة والأربعة والستة ليس لها معنى الا …

 58 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

مقال تراثي جديد للأستاذة مفيدة قويسم … الألعاب الشعبية بمنطقة الجلفة!!

تواصل الأستاذة مفيدة قويسم نشر سلسلة مقالاتها التراثية “نفحات من عمق تراثنا” بالجريدة الإلكترونية “الجلفة إنفو”. وفي الحلقة الثالثة نشرت مقالا بعنوان “الألعاب الشعبية … إبداعاتٌ فكرية وهوية ثقافية”. وفيه تطرقت لعدة ألعاب سواء للكبار أو الصغار. وفيما يلي رابط المقال: https://www.djelfa.info/ar/sites/12506.html  56 المشاهدات

 56 المشاهدات

من تراث الصيد بمنطقة الجلفة … طريقتان لصيد النعام!!

لقد كان النعام حاضرا بقوة في كثير من مناحي الحياة البدوية وعند أهل الحضر حتى أنه موجود كلقب عند بعض الأسر من الجلفة وحتى مدينة عين الريش نسبة لريش هذا الطائر. كما كانت الكثير من القبائل تحترف صيد النعام، ففي الجلفة كان عرش أولاد يحي بن سالم من أمهر الصيادين منافسين في ذلك عرش المخاليف المشهورين بصيد النعام. وتذكر المصادر الفرنسية أن “عرش الأحداب” كانوا …

 54 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

أسطورة “ڤرّة المعزة” …تعاقب للزمان وتَجَلّ لحدس الإنسان

بين التذكر والنسيان، تتبادر إلى أذهان الفلاحين هذه الأيام مناسبات تعلقت بالمعتقد البسيط الذي سايرته الأجيال على مر التاريخ، معتقدات جسدت الحياة العامة ببساطتها إبان فترة من المظهر والواقع والتاريخ وظلت عالقة بالعنصر البشري في بيئته وتنبؤاته رغم التطور العلمي الحاصل في مجالات الحياة.وهو مجال أكثر مايكون بالحيوي إذا ما تعلق بالطبيعة والأرض وشكل فسيفساء اسمها علاقة الوجود بالموجود ومدى التأثير الحاصل بينهما… إنهما الإنسان …

 59 المشاهدات

عادات السهرات الرمضانية لا تحلو للجلفاويين دون ارتشاف ” الفرارة “

يشكل ارتشاف قهوة ” الفرارة ” في السهرات الرمضانية قمة النشوة لدى عدد كبير من سكان الجلفة الذين لا تحلو لهم متعة السهر دون الاستمتاع بنكهة هذه الخلطة السحرية. وقد يبدو الأمر غريبا عند معرفة أن تركيبة “الفرارة”، التي يكثر عليها الطلب في سهرات الشهر المبارك بمقاهي مدينة الجلفة لاسيما منها التقليدية، لا تجمع سوى سماد القهوة والسكر المضاف حيث يكمن سر هذه الخلطة التي …

 39 المشاهدات

من تراث منطقة الجلفة … حين يصبح تعبيق القهوة جزءا من طقوس شربها!!

القهوة جزء من يوميات الجلفاوي وهي التي تربطه بعمقه المشرقي مع الدول العربية أين ظهرت القهوة باليمن وأيضا مع الجانب الروحاني الصوفي كون القهوة رديفة للزوايا والصوفية مثلما جاء في دراسة الأستاذ بهناس محمد عن القهوة في الشعر الشعبي. وهناك جانب مهم يتعلق بطقوس تناول القهوة بمنطقة الجلفة ويجعل لها عاملا آخر في الطعم بتعبيقها بما تجود به الطبيعة من أعشاب. ولعل الشيح يعتبر من …

 89 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

انطلق المرحول … ونلتقي عندما يدور الحول!!

اخترت الكتابة حول حياة البدو الرحل أثناء شهر رمضان لما يمثله ذلك من نظام معيشي قائم بحد ذاته يقوم على توقير الكبير ورحمة الصغير، نظام كانت المرأة فيه تشكل محور الأسرة نظرا للدور الكبير الذي كانت تقوم به تجاه زوجها و صغارها. و بما أن المدنية قد طغت على الحياة المعاصرة في كل جنباتها جالبة معها المظاهر السلبية التي لا تكاد حاضرة تخلو منها فإنني …

 70 المشاهدات

اللغة العثمانية في الموروث التوبونيمي بالجلفة

إن الوجود العثماني بالجزائر طيلة أزيد من 03 قرون قد كان له أثر لغوي واضح في بعض المفردات بسائر الجزائر ذلك أن العثمانيين لم يخوضوا حربا ضد اللغة العربية أو ضد المذهب المالكي السني أو الإباضي. ويظهر هذا الأثر بمنطقة الجلفة بدلالات اجتماعية تجارية (نعطي مثالا بالكلمة الدارجة “بشماق” وهي تركية الأصل “بجمق”، “شكارة” ، “شوربا” ، “طاسة”، طاوة، دولمة) …  أو  دلالات تاريخية لتسميات …

 49 المشاهدات