ماذا كتب النقيب دوما بالضبط عن خيول بلاد أولاد نايل؟

فرسان

هناك منشورات متضاربة حول ما قاله الأمير عبد القادر عن خيول بلاد أولاد نايل. ولهذا ينبغي الرجوع في مثل هذه الحالات إلى المصدر وهو كتاب النقيب دوما “خيول الصحراء وأخلاق البدو” الصادر سنة وفيه ينقل شهادة عن خيول أولاد نايل إلاّ النقيب دوما لم يقل بصراحة أن وصف خيولهم سمعه من الأمير عبد القادر. ولكن الكاتب في المقدمة يشير إلى فترة 16 سنة قضاها في إفريقيا ومنها فترة تعيينه كقنصل لدى الأمير بعد توقيع معاهدة التافنة سنة 1837 إلى سنة 1839 تاريخ خرق معاهدة التافنة من طرف الماريشال بيجو.

وهذا بالضبط ما كتبه دوما:

Parmi les chevaux des tribus du Sahara, ceux des Ahmian, des Arbaa, des Oulad-Naïl et de leurs annexes, sont les plus patients contre la faim et la soif, les plus résistants à la fatigue et les plus vites à la course, les plus propres à soutenir le galop de plusieurs jours sans discontinuer, très différents en cela des chevaux dit Tell.

الترجمة:

من بين خيول الصحراء نجد خيول حميّان والأرباع وأولاد نايل وأحوازهم. فهي الأكثر صبرا على الجوع والعطش والأكثر مقاومة للتعب والأسرع في السباقات وهي الأحسن في السير عدة أيام دون توقف، وهي تختلف كثيرا عن خيول التل”.

العنوان الأصلي للكتاب:

                                                            les chevaux de sahara et les moeurs du desert

 

 91 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *