صيغة الجمع “فعّالة” في لهجتنا

عروبة لهجة الجلفة، أولاد نايل، ouled nail

قد تسمع في اجتماع ما عبارة “رانا قصّارة ماناش خسّارة” أو لعلك سمعت خليفي أحمد حين غنّى “قلبي تفكّر عربان رحّالة”.

نلاحظ هنا ضيغة الجمع في كلمات “خسّارة، قصارة، رحّالة” وهي صيغة على وزن “فعّالة” ونجد صيغة الجمع هذه في معجم “أساس البلاغة” للزمخشري مثلا في مادة “ب ح ر” حين يقول “البحارة وهم الذين يتبحرون في البحر”. 

وبهذا الشأن يقول الدكتور تاج الدين طيبي “ربما منها، ﴿وجاءت سيّارة فأرسلوا واردهم..﴾ الزمخشري قال: سيارة: رفقة … وهذا غالبا ما يكون وصفا لمفرد محذوف جاءت رفقة سيارة … رأيت خيالة … أي: جماعة خيالة … ويبدو أن لهجتنا أسست على هذا بالسليقة … فجعلت الجمع صفة ثم حذفت الموصوف وبقيت الصفة دالة على الجمع، والله أعلم”.

وصيغة الجمع “فعّالة” مستعملة كثيرا في لساننا العربي بالجلفة وأحوازها فنقول “توّازة (التوّازين بعاميتنا التي لا نستعمل فيها جمع المذكر السالم المرفوع)، حصّادة (الحصّادون)، فلاّحة (الفلاحون)، الخطّابة (الخطّابون) وهنا نؤكد على الأصل العربي المشترك ونضرب مثلا بأغنية عراقية مشهورة وهي “خطّابة خطّابة جيناكم خطّابة، بشرع الله وكتابه” … 

 34 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *