صورة للعقيد أحمد بن الشريف … البيّاز بلباس عربي تقليدي

العقيد أحمد بن شريف

صورة جميلة للعقيد أحمد بن شريف رحمه الله، من رموز أولاد نايل وكل منطقة الجلفة وهو من عقداء حرب التحرير ومؤسس جهاز الدرك الوطني التابع لوزارة الدفاع الجزائرية بعد الإستقلال. العقيد أحمد بن شريف (25 آفريل 1927 – 21 جويلية 2018) معروف بصوره العسكرية سواء الثورية أو كإطار عسكري سامي بالجزائر المستقلة. ورغم ذلك فإن هناك صورة مشهورة له وهو مُقيّد بالأغلال بسجن سور الغزلان سنة 1960.

والصورة التي ننشرها اليوم تبين تمسكه بتراث اللباس العربي النايلي من حيث “البرنوس النايلي والقندورة والعمامة” وأيضا تمسكه بتراث أجداده البيزري حيث يظهر الكنبيل وهو غطاء الراس للصقور . فالبيزرة كتراث قد وثقتها الكثير من الأشعار الشعبية لشعراء قدماء من أمثال محاد بن القعمز والحاج بن يحيى (ت 1917) وكتاب دوفيلاري الذي تجدث عن سلطان السحاري “موسى بن عمور” أثناء البيازة أي الصيد بالصقور. والبيزرة بالجلفة قد تحدث عنها جل كتب المغامرين والرحالة الأوروبيين الذين مروا بمنطقة الجلفة وسنرجع إليهم في قادم المقالات إن شاء الله.

وبخصوص الجانب البيزري لصورة العقيد أحمد بن شريف يقول الدكتور كمال العيد، رئيس جمعية بيازرة للصيد بالكواسر، أن نوع الطيور المستعملة فيها هي “طير البرني” و جمعها “البرانى”. وأشار هنا إلى أن اسم “برنية” كذلك يستعمل في تسمية النساء مثل اسم “العارم”. ويظهر في الصورة غطاء راس الطير ويسمى “الكنبيل” والقفاز المستمل لحمله ويسمى “الڤفاز” وتنطق بالجيم المصرية.

ويجدر التذكير أنه وبفضل الدكتور كمال العيد والغيورين على هذا التراث العربي العريق تأسست جمعية “بيازرة للصيد بالكواسر” بالجلفة والتي حققت الكثير محليا أو وطنيا في التوعية بالتراث البيزري بل وعلى الصعيد الدولي بعضويتها للإتحاد الدولي للبيزرة أين مثلها بألمانيا الأستاذ البيّاز علي الضيف. 

البيزرة أو البيازة تراث منطقة الجلفة، الصيد بالصقور أو الصيد بالكواسر

العقيد أحمد بن شريف

أحمد بن شريف مقيد بالأغلال بسجن سور الغزلان 1960

 32 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *