الحلفاء … نبات تُصنع به أشياء كثيرة

الحلفاء نبات ينمو بكثرة في المناطق السهبية بل يعتبر أهم غطاء نباتي لهذه الربوع وخصوصا ولاية الجلفة. وقد عرف آباؤنا قيمة الحلفاء فاستعملوها في حياتهم اليومية مثلما عرف قيمتها المحتل الفرنسي فنهبها نهبا وأوصل من أجل ذلك خط السكة الحديدية نحو الجلفة في عز الحرب العالمية الأولى والأوبئة والمجاعات. فالحلفاء كان لها قيمة اقتصادية كبرى وقت الاحتلال الفرنسي خصوصا في صنع أجود أنواع الورق.

وقد استُخدمت الحلفاء في الصناعات التقليدية من طرف آبائنا الذين صنعوا منها الحصائر والسلال والأطباق والخُرج (سلة على ظهر البهيمة) والبردعة (بمثابة سرج الحمير والبغال) والأواني (الڤدح والڤنونة والقبوشة والكسكاس وڤفص الجبن) والصلاّية (أي السجادة) والرونية “آنية كبيرة جدا” والمثرد والقرش وتكون مزخرفة (مرڤومة) وتوضع فيها الفناجين) وغيرها.

ويمكن لك أن تستفيد من الحلفاء إذا كنت في مخيم أو ستقيم معسكرا في البادية فمثلا إذا أردت تحضير منقوع الأجوار واحتجت إلى ربط الأوراق في الـ “الطاوة” فلتستعن بالحلفاء على ذلك. والحلفاء تُمكّنك من عدة وظائف مثل حكّ وغسل الأواني أو وضع شرائح اللحم عليه أو صنع “ڨفص” للجبن أو صنع حبل (ظفيرة) متين منها.  

ونرفع هنا نداء إلى الجميع بأن يحافظوا على هذه النبتة خصوصا الحرائق والحرث العشوائي فالحلفاء ذات قيمة بيئية وتمثل تراثا مشتركا بيننا فلنستعملها بقدر حاجتنا إليها فقط.

 60 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *