أهزوجة الدفن … من التراث الشعبي

مقابر منطقة الجلفة

أسمعنا عمي شبيري حمود، المولود سنة 1954 بقرية التوازي ببلدية الشارف، حفظه الله وأطال عمره، أهزوجة تقال أثناء نقل الميت إلى المقبرة وإلى غاية لحظة دفنه. وكما هو معروف فإن الأهازيج معروفة بخصوصيتها المناسباتية ولا تكاد تخرج عنها.

ونص الأهزوجة يُرتّل جماعيا أو فرديا وفيما يتعلق بموضوع اليوم فالنص هو “لا إله إلا الله … الله … لا إله إلا الله”.

 180 المشاهدات,  1 شوهد اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *